المنتدى الأطياف الطيف العام ×× شبهه والرد عليها ××

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1621




    السلام عليكم و رحمة الله
    ما صحة هذا الموضوع ؟

    الحمد لله و الصلاة و السلام على خير البريه محمد بن عبد الله عليه
    أفضل الصلاة و أتم التسليم … قال تعالى في محكم التنزيل
    (( كل من عليها فان , و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام ))
    كل من على لدنيا هالك لا محالة إلا الله عز و جل لا إله إلا هو سبحانه ..
    فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفية موت الملائكة عليهم السلام …
    كما نقل في كتاب ابن الجوزي رحمه الله
    (( بستان الواعظين و رياض السامعين ))


    مقدمة :
    بعدما ينفخ إسرافيل عليه السلام في الصور النفخة الأولى
    تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا
    و تموت ملائكة السبع سماوات و الحجب و لسرادقات
    و الصافون و المسبحون و حملة العرش و أهل سرادقات المجد
    و الكروبيون و يبقى جبريل و ميكائيل و إسرافيل
    و عزرائيل ملك الموت عليهم السلام.
    موت جبريل عليه السلام
    يقول الجبار جل جلاله : يا ملك الموت من بقي ؟ _ و هو أعلم _
    فيقول ملك الموت : سيدي و مولاي أنت أعلم
    بقي إسرافيل و بقي ميكائيل و بقي جبريل
    و بقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل
    قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال .. إلى آخر الحديث


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته [FONT=times new roman, serif]…
    الـجـواب : هذا الحديث (حديث موت الملائكة )
    كَذِبٌ على الله ورسوله ومنتشر في المنتديات كثيراً
    وهو في كتاب (بستان الواعظين ورياض السامعين)‎ لابن الجوزي
    وفيه من الأحاديث الضعيفة والموضوعة ،
    فلا يجوز نشر هذا الحديث، أما موت الملائكـة
    فالرد عليه هنا :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله
    وصحبه، أما بعـد:
    فإن الملائكة يموتون كما يموت غيرهم من الأحياء، ويدل لذلك
    كما قال القرطبي وابن حجر قول الله تعالى:” كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ
    {القصص: 88}.
    وقال المناوي في فيض القدير“: وأما الملائكة فيموتون بالنص والإجماع،
    ويتولى قبض أرواحهم ملك الموت، ويموت ملك الموت
    بلا ملك الموت ، ولا يبعد أن يعانوا من سكرات الموت
    كما يعاني منها غيرهم.
    يقول الله تعالى:” وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ “{ ق : 19}
    وفي البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان
    يقول: لا إله إلا الله، إن للموت لسكرات.
    وفي المستدرك عن عائشة رضي الله عنها قالت:
    لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالموت، وعنده قدح
    فيه ماء، وهو يدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء
    ثم يقول: اللهم أعني على سكرات الموت.
    والحديث صححه الحاكم ووافقه الذهبي.
    وأما ما ذكر ابن الجوزي في وصف موت الملائكة الأربعة
    فإنه لم يثبت فيه نص، ولكن وردت آثار ضعيفة الأسانيد،
    كما قال البيهقي في شعب الإيمان، وابن كثير في البداية
    تفيد موت هؤلاء الملائكة الأربعة، ولم تذكر التفاصيل ا
    لتي ذكر ابن الجوزي.
    وليعلم أن أهم ما يتعين الاعتناء به هو تذكرنا للموت
    واستعدادنا له وتوظيف أوقاتنا
    وطاقاتنا فيما يرضي الله تعالى حتى نلقاه وهو راض عنا.
    والله أعلم.
    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه [/FONT]
مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.