المنتدى الأطياف الطيف العام عباراتنا الاجتماعية..الى اين؟؟

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #2161
    إشراقةأمل
    مراقب

    isbwuw96szzptouziwdb.gif

    تنتشر بين الناس بعض العبارات اثناء الحديث دون ادراك لخطورة معانيها..

    وتفاوت المعنى بها ..

    اتناول منها :-

    1- نجد عند البعض ردودا جاهزة اذا سألناهم عن حالهم بعد وعكة أو حدوث
    ما آلمهم يرددون(لا..الحمد لله احسن)..فاذا ما تمعنا في صحة العبارة
    لوجدنا نفيا جازما في بدايتها لا يتناسق و التنزيه لله جل وعلا فكأن النفي
    طغى على المعنى وتجاوزه.. ولو كان الرد بقول( لا والحمد لله احسن)
    أو ( لا ولله الحمد أحسن).. لوضح الثناء عليه سبحانه والشكر ونفي ماسواه

    2- ونجد عند السؤال عن الحال بالرد(طيب) ..(بخير).. ونبتعد عن تعاليم
    الاسلام وتوجيهات الرسول في الثناء على نعمة الحال لله عز وجل..
    وتكاد العبارات اليومية تخلو من الذكر..فما هو الحال اذاما اجيب بقول
    (الحمد لله بخير)..(الحمد لله طيب)..(ولله الحمد والمنة)..وخلافه
    مما ينهج اللسان بالذكر والشكر..

    3- ما درج على لسان البعض عند الدخول او الخروج او المرورعلى
    أشخاص بقول(سلام)..ويصمت!!.. فأين تحية الاسلام من ذلك؟؟
    وماهو الرد على مثل هذا النوع من السلام؟؟..
    ان التوجيهات الدينية والاحاديث النبوية والآيات القرآنية فيهم ما يحث على حسن التأدب عند رد السلام ( فاذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو
    ردوها
    )..(ألا أدلكم على شيء اذا فعلتموه تحاببتم افشوا السلام بينكم)..

    فأين نحن من هذه التعاليم السمحة والتربية الجليلة؟؟ ..

    وهل أصبح
    عصرنا بالسرعة مثل وجبات الـ (quick meal) والكمبيوتر والآلات
    الحاسبةحتى في افشاء التحية والرد عليها؟؟

    4- ادخال كلمة (لو) في الكثير من جملنا الاعتراضيةوالتعليلية.. فنجد القائل
    ( لو كان كذا)..(لو فعلت كذا)..متناسين بأن (لو)تفتح عمل الشيطان
    فما شاء قدره وماشاء فعله.. والكون كله تحت ارادة الخالق فمن وجد
    خيرا فمن الله.. ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه..فيا حبذا لو استبدلت بمعاني الارتباط بالخالق والشكر على كل حال وتكون من عبادة الشاكرين الحامدين..

    واذا ما اردنا التوسع أكثر فاننا نجد الكثير من معاجمنا اللغوية المتداولة بيننا
    مالم تتسعها صفحات وصفحات..

    فهل كانت لنا وقفة ادراك في المعنى قبل
    أن يسبق القول.. وهل كان لنا في محاسبة النفس أولا قبل التلفظ بما لا يليق؟؟

    ولنا في تلمس دروبنا ما ينير لنا صوائب الأموروماهية الأذهان تتسع لها..

    dg7fbboqkakwj7267f4t.gif

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.