المنتدى الأطياف الطيف العام تطوير الذات قصــــــــــــــــــــــــــــــــة!!!

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #962
    بارقةأمل
    مراقب

    قصة جميلة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كانا نسران

    متشابهان تماماً …

    حتى انك عندما تراهما معاً …

    قد تضن أنك تشاهد نسراً و صورته المنعكسة …

    منحمها الله نفس القدرات …

    نفس الجناحان القويان …

    نفس العيون الحادة …


    نفس الريش الخفيف الإنسيابي …

    تعلما الطياران معاً … بنفس الأسلوب …

    و بينما هما في السماء …

    يحلقان معاً على مستوى واحد …

    بدأ الخمول يدب في احدهما …

    فاكتفى بفرد جناحيه معتمداً على قوة الهواء …

    بينما استمر الثاني …

    يخفق بجناحيه بقوة …

    و كلما خفق بهما اعتلاء …

    و مع الوقت كان يسمو و يسمو …

    و كان ينادي الآخر أن يعمل و يجتهد ليعلو …

    لكن النسر الآخر …

    كان يجد في نصائحه و كلماته له إهانة …

    أخذ يقارن نفسه به …

    و يتحدث مع نفسه حديث ذاتي سلبي …

    قال منذ صغري و هم يفضلونه …

    منذ صغري و الحياة كئيبة في وجهي …

    الأمور ميسرة له و النجاح مكتوب له …

    كلهم يحبونه و يدعمونه …

    إلا تلاحظون حتى الهواء يدفعه أعلا مني …

    أنا محبط …

    أنا مكتئيب …

    ياترى متى ستأتي الظروف و الفرص و الحظ معي …

    اريد ان أكون افضل منه …

    أن أعلو أعلى منه …

    لن اسمح له ان يرتفع و حده …

    و أخذ يراقب النسر الآخر …

    و إنشغل بذلك التفكير السلبي و المراقبه عن الخفقان بجناحيه …

    و كل مرة يخفق النسر بجناحيه يعلو و يعلو …

    و صاحبنا يراقب ويقارن و يفكر في حل … لعله ينجح …

    عندها قرر أن يسقطه …

    فهي الطريقة الوحيدة لإيقاف تقدمه الدائم و نجاحه …

    فكر ما الطريقة المثلى لإسقاطه …

    أرميه بحجر هذا يعني نزولي للأرض ثم صعودي …

    ستكون حينها المسافة أكبر و اكبر …

    هل اشغله بكلام سلبي … أنه لا يتوقف ليسمعني …

    و فجاءة لمعة الفكرة في ذهن صاحبنا النسر الطامح للنجاح و السمو !!!

    قرر أن أفضل طريقة لإسقاطه هي …

    أن ينزع من ريش جناحيه و يرمي النسر الآخر لإسقاطه …

    و بسرعة بدأ في التنفيذ …

    ينزع من ريش جناحيه و يرمي النسر الآخر الذي كان في عجب منه …

    النسر الآخر …

    مع كل علامات الدهشة استمر يخفق و يخفق بجناحيه و يعلو …

    بينما صاحبنا في لحظة وجد إلا ريش لديه …

    حينها سقط سقوطاً سريعاً و ارتطم بالأرض …

    و مع سقوطه كان يردد عبارة وحيدة.

    ألم أقل لكم أن الظروف دائما ضدي………!!!!

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.