المنتدى الأطياف الطيف العام قصتين .. لنقتبس الأسلوب الدعوي منهما

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #684
    الفولاذية
    مراقب

    قصة القارب العجيب:

    تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!

    ** *** **

    قصة العاطس الساهي :

    كان أحد السلف عابدا مجتهدا، وعالما بالقرآن والسنة، يحضر مجلسه كثير من الناس؛ ليتعلموا من علمه الغزير.وفي يوم من الأيام، كان يسير مع رجل في الطريق، فعطس الرجل، ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها، ولكن الرجل لم ينتبه.فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه، فسأله:أي شىء يقول العاطس إذاعطس؟فقال الرجل: الحمد لله!عندئذ قال له : يرحمك الله

    ,, ,,, ,,

    إن الله عز جل أمرنا أن ندعو بالحكمة و الموعظة الحسنة لذلك علينا أن نختار ونفكر قبل أن نتكلم فالدعوة ليست باللسان إنما بالعقل واللقلب واللسان , وحتى لا ينفر الطرف المقابل منك إن لم تحسن الصياغة ..

    جعلنا الله وياكم من الدعاة إلى سبيله ..

    ودمتم برضاً من الله

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.