المنتدى الأطياف الطيف العام تطوير الذات كيف يمكنك ملك قلوب المحيطين بك

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #801
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عزيزتي التعامل مع الآخرين ليس سهلاً كما تعتقدين ، فهو يحتاج إلى فن معين ومهارة قوية في الأداء تساعدك في اكتساب حب الآخرين وتجذبهم إليكِ .

    لذا ينصحك الخبراء بضرورة أن تمتلكي القدرة علي أن تكوني مثار إعجاب الآخرين وتقديرهم بالتصرفات الصغيرة التي تعطيهم عنكِ الصورة المحببة ، وهذه الصورة لن تكتمل إلا بإتباع بعض الأمور والإرشادات المهمة التي تساعدك في اكتساب بعض المهارات القوية للتعامل مع الآخرين ، ومنها:

    إذا حددت موعداً مع صديقة حاولي الالتزام بموعدك ، ولكن إذا حدث أي ظرف طارئ فعليكِ الاعتذار بلباقة حتى إن كانت تنتظرك في بيتها لأن الانتظار ممل.

    – لا تحاولي فرض رأيك في النقاشات على صديقاتك أو زميلاتك واعلمي أن المرونة في المناقشة دليل نضج شخصيتك، وأنه ليس مهماً أن تكون آراؤك صحيحة دائماً، بل قد تكونين مخطئة أحياناً ، حسب ما ورد بجريدة ” القبس ” .

    – إذا دعوتِ أحداً لتناول الطعام في بيتك راعي مستوى الشخص الذي دعوته ، فلا تخرجي الأطباق غالية الثمن إذا لم يكن في استطاعته شراء مثلها.

    – أما إذا دعاكِ أحدهم لتناول الطعام في الخارج فلا تطلبي الأطباق الأغلى، فقد لا يكون في حسبانه أن الفاتورة ستكون كبيرة.

    – إذا جلستِ مع مجموعة من الصديقات وتكلمت إحداهن بشيء لا يعجبك ، فلا تحاولي إثارة الموضوع بطريقة تغلّب جو المرح الذي يرغب به الآخرون، وناقشيها في الموضوع على انفراد.

    – لا تتحدثي عن نفسك وعن صفاتك الرائعة أمام الآخرين، بل اتركيهم ليتحدثوا هم عن مزاياكِ ، لأن الحديث عن النفس يشيع الملل في نفوس الآخرين.

    – عندما تزورين صديقة تصرفي ببساطة وساعديها في أي عمل تقوم به، فهذا يشعرك بعدم وجود حواجز بينكما.

    – راعي عدم فرض وجودك على صديقاتك مهما كانت درجة علاقتك بهن، فقد يفضلن قضاء الوقت بمفردهن.
    – استمعي جيداً للآخرين وأعطيهم الفرصة للتعبير عن آرائهم حتى تكسبي قلوبهم.

    – كوني مرحة دائماً أثناء وجودك مع الآخرين.



    اتيكيت المعاملة

    معاملتك مع الآخرين تحتاج منك لأسلوب منمق ولائق ، لذا يقدم لكِ الخبراء اتيكيت خاص بالحديث مع الآخرين :

    – وجهي كلامك للآخر بعد أن تناديه باسمه ثم عبري عن رغبتك صراحة في التصرف السليم.

    – شاركي في الحوار عند لقائك مع الآخرين.

    كلما كان صوتك منخفض كنتِ قريبة من القلوب وكان حديثك خفيفاً على الأسماع، ومهما احتدت المناقشة فعليك ألا ترفعي من صوتك لأن الصوت العالي لا يفرض رأياً ولا يقنع أحداً.

    إذا ما قابلت استفزازاً من أي شخص فاجتهدي في عدم إثارة المشاكل وحاولي الانسحاب بدبلوماسية.

    – لالالا… لازمة غير محببة لدى بعض الناس عند اعتراضهم على رأي يختلف مع رأيهم ، لا واحدة تكفي عند الاضطرار لاستخدامها.

    لا تقدمي النصيحة لأحد إلا إذا طلب منك ذلك ولا تتحمس لأي شيء من نفسك.

    لا تتحدثى وفي فمك قطعة لبان فهذا تصرف غير لائق، وبالمثل من تتحدث أو يتحدث وفي فمه سيجارة.

    – إذا وجه لكِ التحية بخصوص ملابسك المناسبة فلا داعي لأن تبخسي نفسك قدرها فتؤكدي أنها “قديمة” أو “رخيصة” أو “لا تستحق الثناء” أو أي صفة تقلل من شأن ملابسك.

    احذري العبث بمفاتيحك واحذري العبث باكسسوارك أو حقيبة يدك أثناء الكلام، لأنه يصرف انتباه الآخرين السامعين لكِ .

    إذا أخطأ أحد الأشخاص في حضرتك في نطق كلمة ما ثم أعاد تكرار هذا الخطأ، فمن الأحسن ألا تذكري له شيئاً عن خطئه وتدعيه يكمل كلامه، أما إذا كان صديقاً حميماً ولا ينزعج من انتقادك، فبإمكانك أن تسأليه بطريقة عادية، “هل تنطق هذه الكلمة هكذا؟ لقد سمعتها تلفظ كذا”.

    – إذا كان محدثك من هواة مقاطعة الآخرين أثناء الكلام وتكررت مقاطعته لكلامك أكثر من مرة، فأفضل حل لذلك هو النظر إليه والقول له بتهذيب “لحظة من فضلك، إذا سمحت أود أن أشرح وجهة نظري ثم أترك الكلام لك”.

    ثقتك بنفسك مهمة

    واعلمي جيداً عزيزتي أن الثقة بالنفس سواء كنتِ عاملة أو ربة منزل أو حتى طالبة جامعية من العوامل المهمة التي تكسبك حب وتقدير واحترام الآخرين ، لذا ينصحك خبراء الاتيكيت والعلاقات الاجتماعية بأن تتدربي على أن يكون حديثك جذاباً بالإضافة إلى ثقتك بنفسك لتحقيق أهدافك بسهولة

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.