المنتدى الأطياف نبضات قلم شذرات خواطر

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #871
    ذوق راقي
    مراقب

    كانت تعيش تحت جناحه الرفيف

    لا تحس بقر ولاحر

    كان لها السمع والبصر

    كان لها السماء الغادقه
    والارض الحامله الرحيمه

    ….

    كانت تحت جناحه رغم تساقط ريشه المييت

    كانت منعمه من اغداقه رغم جفاف غمامه

    كانت مستقره على ارضه رغم هزات زمانه

    كانت
    وكانت
    وكانت

    وكان فعل ناسخ وماسح

    كانت وكانت كلمه تعني البكاء على اللبن المسكوب

    هكذا صارت من قبل
    اما الان

    فهذه حالها
    حين انتفش ريشه
    واحتبلت غمامه بالقطرات
    وازهرت واخضوضرت ارضه

    ركلها برجل أجحافه
    وخنقها بيد قحطه

    فماذا عساها ان تفعل…
    ستبكي على اللبن المسكوب وستخالف من قال لاتبكي عليه…..

    ……
    قد لا يفهم المعنى ولكن قد يسفر الغموض عما كمن في الوجدان عن الف معنى
    قد اقصد معنى في نفسي وانت تفسري معنى اخر
    فخاطرتي ليس قيد في ذهني..فالمعاني بحر لا ساحل له والخيال بيداء لاحد لها…

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.