المنتدى الأطياف الطيف العام ؛، حكمـ قولـ : جزاكـ الله " ألف " خير ،؛

مشاهدة مشاركاتين - 1 إلى 2 (من مجموع 2)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #81
    ليـــنا
    مراقب

    ؛، السـلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،؛
    كثير منا حين يدعو لآخيهـ المسلمـ يقول : جزاكـ الله خيراً ..
    وحين يبالغ في ذلكـ يقول : جزاكـ الله ” ألف ” خير ..
    كونوا معها :
    :: السؤال ::
    ما حكم قول جـزاك الله ” ألف ” خير ؟!
    حيث سمعنا أنك عندما تضيف كلمة “ألف” والتي هي عدد ؛ فأنت تحدد مقدار العطاء الذي تدعو المولى أن يرزقه أخاك الذي دعوت له .. ولكن عندما تقول [ جزاك الله خيراً دون تحديد ] فقد يقابلها من الله خير يهبه المولى – سبحانه وتعالى – لذلك المدعو له ؛ قد يتعدى الـ ألف خير .. فلم التحديد ؟!
    هناك من يقول إن القصد ” التكثير فقط ” ؛ ولا يقصد تحديد مقدار العطاء الذي تدعو المولى أن يرزقه أخاك الذي دعوت له .. أرجو التوضيح ..
    وجزاكم الله خيراً ..
    :: الجواب ::
    بعد حمد الله : الوارد في النصوص قول : جزاك الله خيراً ..
    عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “إذا قال الرجل لأخيه: جـزاك الله خيراً فقد أبلغ في الثناء” ..
    وعند الترمذي (2035) من حديث أسامة بن زيد – رضي الله عنهما -: “من صنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك الله خيراً، فقد أبلغ في الثناء”.
    فهذا الدعاء الذي ورد في السنه وعلى ألسنة السلف الصالح ، وهو أبلغ من قول جزاك الله ألف خير ، والتحديد بألف ليس أبلغ ، ولا يحدد مقدار الثواب والجزاء في الدعاء بعدد .. لأن الله يضاعف لمن يشاء إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة ، ولأن هذا التقدير أو التحديد بعدد ؛ لم يرد في السنة ولا عند السلف – رحمهم الله – ولأن هذا ليس من التكثير كما يظنه البعض ، فعفو الله وخيره وثوابه أكثر ، وفضله لا يعد ولا يحصى ، والتحديد بعدد فيه تقليل لا تكثير ، فلا يبخل المسلم على أخيه وهو يظن أنه قد أراد التكثير ، والله أعلم ..
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد ..
    الدكتور سالم بن محمد القرني
    عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
    دمتم بكل خير ..

    #4359
    IMD2008
    مراقب

    جزاكـِ الله خير

مشاهدة مشاركاتين - 1 إلى 2 (من مجموع 2)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.