المنتدى الأطياف الطيف العام حفنة من سراق .. وغفلة من رفاق ..

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1996
    الفولاذية
    مراقب

    حفنة من سراق .. وغفلة من رفاق ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أن يبتلى الإنسان بمن يسرقه ويحتال عليه هذا ليس بدعاً من الفعل على مر العصور .. إذ تختلف السرقات وتتنوع حسب تطور وسائل اللصوص أو حسب تلطيف السرقة لهم أو تهوين أنفسهم لما يفعلونه, إذ قد يقول الواحد منهم : “هذا لكم وهذا أهدي إلي” حتى يجد من يردعه ويبين له خطورة مافعله.. وقد يجد من يسوّق له فعله ويسهل الأمر عنده ، فالسرقة الظاهرة تواجه بالمنع والرفض ، بينما الغلول من أموال المسلمين يختفي في المجتمعات التي لا رقابة فيها ، لكن الله رقيب كما في الحديث (من غل مخيطا أو خياطا كلف يوم القيامة أن يجيء به وليس بجاء) ومهما تعددت صور السرقة بين غلول من مال عام أو شراكة لمال مسلم من غير طيب نفس منه أو اقتطاع من أرض بغير حق أو عبث في أسهم الضعفاء وتحريك المؤشر باليد ، مهما تعددت هذه الصور فهي مكشوفة ممجوجة ممقوتة .

    إلا أن الأعجب أن تتم السرقة ويحصل النصب على الإنسان وهو ضاحك منبسط ، يدعو سارقه إلى الاستمرار, بل يمجده بالمدح الكاذب والنفاق الممجوج ، فهذا لعمر الحق من أغرب الغفلة وأصعب الأمور.

    فعلاً هذا ما حصل ويحصل في مسابقات القنوات الفضائية , التي يتزعمها حفنة من اللصوص وسراق الأموال , الذين يضخون أموالهم في تجارات مشبوهة, ورقيق أبيض , وغسيل أموال , وعبث بالطبقة الكادحة المسكينة التي تسبح بحمد سارقها وتمدح من أهانها واحتال عليها .
    قنوات فضائية تتسابق لسرقة الأموال من خلال نصب مكشوف لكنه (محمود مشكور) من أهل الغفلة .

    ابعث كلمة (غبي) على الجوال رقم ….. رشح (محبوبك) على رقم …. شارك في أكبر مسابقة في تاريخ النصب والاحتيال بكلمة (مغفل) على رقم …..

    أسئلة لا تدل على الاستغباء فحسب , بل إنها تؤكد وتؤصل الاستغفال للمتلقي المسكين (ما البلدة التي فيها الكعبة ويحج إليها المسلمون) (سلة بها تفاحة ووضعنا بها برتقالة كم بها من تفاحة)ابعث الإجابة لتفوز بألف دولار !!

    وربما حرك أولئك اللصوص مكامن النخوة في نفوس المساكين نصرة لقريب أو حبيب لاستجلاب واستدرار أموالهم وهكذا يفعلون ، ولا شك أن المرء بإخوانه , ولا خير فيمن لم يقف مع قريبه.. بل أن الإنسان فطر على الاعتزاز بأهله.. ويكفي أن الله تعالى أمر نبيه (وانذر عشيرتك الأقربين) لكن السراق ضربوا على هذا الوتر لزيادة تجاراتهم المشبوهة وتسويقهم العفن وعبثهم في جيوب وأخلاق الشعوب المغلوب على أمرها.

    وأخيرا أؤكد أن هؤلاء المخادعين لا دعوى لهم بحكام العرب ,فليسوا أبناءهم ولا أخوانهم ولا أقاربهم ولا حاشيتهم ولا خدمهم ، وليسوا من أهل الحظوة عندهم ، وهذا مني تطبيق سريع لقرار وزراء الإعلام العرب في عدم الكلام عن أي مسؤل ولا أبنائه ولا أصهاره ولا أقارب من له بهم معرفة لا من قريب ولا من بعيد.

    حقاً تحققت من الأمر فوجدت هذه القنوات وتلك المسابقات يملكها (موشي ديان) وأوصى بها لـ(شارون) الذي أحالها إلى (اولمرت) وليس في هذه المسابقات أي عربي بل هم حفنة من سراق في ظل غفلة من رفاق !!

    وسلام على أهل الغفلة ورحمة الله وبركاته

    وكتبهــ

    فهد بن عبدالعزيز السنيدي

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.