المنتدى الأطياف الطيف العام [.. جُــــرأةٌ وحـــــــــياء ..]السلسلة [2]

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1277
    دمعة سحاب
    مراقب
    [IMG]http://www.s7r.net/vb/imgcache/42175.imgcache[/IMG]

    السلسة الاولى على هذا الرابط

    http://www.qgi.org.sa/vb/showthread.php?t=1182

    /\

    //

    :

    عالمٌ خبا بِه بريقٌ مِن اللون الأحمر المُضجر بالدم..

    رمزٌ للحياء ومِصداقاً للفتيات ذواتِ فِطـرةٍ وفِطـنة..

    لِـ تتوسط المارة بدعوة الحرية.. ومناظر حضاريه..

    ثُم ترمُق أحدهم بِنظرةٍ سرية.. وتعلوها أُختها جهريه..

    وتُخاطب المُسن بألفاظٍ ليست ودية.. فإنها مُثقفةٌ مُتباهيه..

    ويندرج في النِطاق الكثير وتبقى الإجابة:

    [هذِه الحياة الحضرية,, المدنية,, (العلمانية)]

    إذا كان هذا COLOR=”Magenta”]نظرة سريعة[/COLOR فيكف هو الحال؟؟

    ,,

    ألا تستحين مِن أعيُن الرجال ترقُبك بسفور وجهك وحجابك الناقص..؟!
    لا عادي [حضارة]

    ألا تستحين تُزاحمين الرجال بالشوارع وتتكلمين بِكُل جرأة وميوعه معهم..؟!
    لا عادي [ما اقصد]

    ألا تستحين وتنظرين لتلك المناظر الخليعة في التلفاز ولا تتحرك فيك شعرة..؟!
    لا عادي [خلنا نتعلم]

    ألا تستحين وانت تخاطبين والديك/ معلمتك بهذه الطريقة السيئة..؟!
    لا عادي [وش سويت]

    ألا تستحين… وألا تستحين… وألا تستحين… الخ

    ألا تستحين من نظر الله اليكِ وانت تعصيه في غدوك وايابك..؟!
    [صمت]

    وأُسدلت سُتر الحيا في الصفحات الأولى..

    فهنا عالمٌ ينظرن الى الحياء بِنظرةٍ [حضارية]

    ,,

    إذاً لِـ تعلمي غاليتي:

    إذا قيل لكِ حجابك حيائك..

    عفافك حيائك.. خفض صوتك حيائك..

    امتثالك لأمر الله.. هو الحياء من المعصية

    فماذا تقولي؟

    إن عُدتِ لِـ سابق عهدك فلتعلمي..

    قد قالها الذي لا ينطق عن الهوى..

    COLOR=”Magenta”]إذا لم تستحِ فافعل ما شئت[/COLOR

    /

    في الحديث الذي رواه الحاكم وصححه على شرط الشيخين:
    { الحياء والإيمان قرنا جميعاً فإذا رفع أحدهما رفع الآخر }.

    ؛

    والسر في كون الحياء من الإيمان:
    لأن كل منهما داع إلى الخير مُقرب منه
    صارف عن الشر مُبعد عنه،

    فالإيمان يبعث المؤمن على فعل الطاعات
    وترك المعاصي والمنكرات.

    والحياء يمنع صاحبه من التفريط في حق الرب والتقصير في شكره.
    ويمنع صاحبه كذلك من فعل القبيح أو قوله اتقاء الذم والملامة.

    إذاً أنتظر عطائكن بهذا الخصوص

    ولتستوفي..

    لعلّ إحداهن تمر فتقرأ كلماتك وتتعض

    /

    أنتظركن

    www.uaekeys.com42.gif

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.