المنتدى الأطياف الطيف العام تطوير الذات دلليها تعطيك ماتريدين ..

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1160
    فجر قريب
    مراقب
    كان طبيبا بارزا محبا لعمله لولا وجود بعض الحالات الطارئة
    والتي يستدعى لها ليلا فكان أنكر صوت يسمعه هو رنين الهاتف ليلا
    والذي يعني أن ثمة مشكلة في المستشفى تنتظره…
    جلس هذا الطبيب مع نفسه متأملاً في هذا الأمر فاهتدى لوسيلة
    ظريفة يخفف بها متاعبه، حيث قرر أن يعطي نفسه علامة
    بعد كل مناوبة ليلية وحال اكتملت ثلاث درجات فإنه يكافئ نفسه
    بكتاب جميل تمنى قراءته أو حضور فيلم تاقت نفسه لمشاهدته!
    وبالفعل شرع في تطبيق هذه الفكرة الظريفة فتحولت رنات التلفون
    إلى سيمفونية تطربه وأصبح يذهب إلى المناوبات بنفس منشرحة
    وروح محلقة..
    ويذكر أن أحدهم زار الدكتور إبراهيم الفقي
    بعدما حصل على شهادة الدكتوراه فوجد خلف مكتبه باقة من الورد
    من أجمل ما يمكن فسأله عن مهديها؟ فقدم له الدكتور الكرت
    المعلق في أعلى الباقة ورقد كُتب فيها (سعادة الدكتور إبراهيم
    أسعدني حصولك على شهادة الدكتوراه وأهدي لك تلك الباقة
    احتفاء وفرحا بهذه المناسبة الجميلة …
    المرسل محبك د.إبراهيم الفقي!!!)


    عز من يكافئه فلم يجد إلا أن يكافئ نفسه!!

    من هنا أقول :

    انا النفس البشرية تحب الانجاز وتتوق اليه .. لكن ليس عليك سوى أن تكافئها وتتدللها
    لتتحمس وتقبل على هذا العمل …
    لاتنسي أن نفسك أحق أن تكافئيها من غيرها ,, فهذا ليس عيبا ,,
    جربي ذلك ,, وستري النتيجة ,,

    دمتم بخير
مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.