المنتدى المنتديات العلمية العقيدة الإسلامية منتدى العقيدة العام ثمـــــــــــــــــــرات الايــــــــــــــــمان

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #826
    ثمرات الإيمان

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
    فمن ثمرات الإيمان :
    أولا : الثبات
    قال الله تعالى على لسان المؤمنين: (ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين)
    وقال: (ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا )
    وقال: (إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا )
    وقال: (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة)
    وقال: (قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا )
    وقال: (يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )
    وما أحوجنا للثبات…
    الثبات على كلمة الحق في كل محفل (خاصة في المحافل الدولية التي تهضم حقوق المسلمين بمناسبة وبدون مناسبة)
    الثبات في مقارعة المحتل وجهاده حتى نستعيد كامل حقوقنا
    الثبات على الدعوة إلى الله تعالى ليعود المسلمون إلى دينهم عودا حميدا.
    ثانياً : الطمأنينة و الهداية :
    قال الله تعالى: (الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )
    وقال: (والذين آمنوا وعملوا الصالحات وآمنوا بما نزل على محمد وهو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم )
    وقال: (ومن يؤمن بالله يهد قلبه )
    وقال: (هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم)
    وما أحوجنا إلى الطمأنينة والسكينة وصلاح البال، سيما والعالم يعيش في اضطراب مستمر وصراع دائم، و يعيش حياة تملؤها الظلم والقهر والاستبداد.
    ثالثا : الفوز والفلاح :
    قال الله تعالى: (قد أفلح المؤمنون )
    وقال: (إنما كان قول المؤمنين إذا دُعُوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا )
    وقال: (فأما من تاب وآمن وعمل صالحا فعسى أن يكون من المفلحين )
    وقال: (فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيدخلهم ربهم في رحمته ذلك هو الفوز المبين )
    وقال: (والعصر . إن الإنسان لفي خسر . إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)
    والمؤمن دائما يتطلع إلى النجاة من الخسران وعذاب النيران، والفوز بالجنان ورضى الرحمن، بعكس الكافر والمنافق الذي يتطلع لكسب رضوان الشيطان وأعوانه (أمريكا والصهاينة ومن والاهم).
    قال الله تعالى: (قال الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين)
    وقال: (ولقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة)
    وقال: (واذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم وأيدكم بنصره ورزقكم من الطيبات لعلكم تشكرون)
    وقال: (إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظُلموا )
    وقال: (وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين)
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد
مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.