المنتدى الأطياف الطيف العام اقتبــــــــــــــــــــاسات

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #935
    بارقةأمل
    مراقب

    $%&: اقتباسات تُضيء رحلتك الى النجاح : &%$
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    واسعد الله اوقاتكم بكل خير

    احدى اعظم التي نتمتع بها كبشر هي حرية اختيار احلامنا ، واختيار الطريق الذي نمضي فيه
    ولكل منا تعريف خاص بالنجاح لان تعريف النجاح تعريفا شخصيا .
    إن للنجاح مد وجزر ، إنه ليس امرا سهلا انه يقبل ويدبر، وهناك فترات يعطيك النجاح وجهه وفي اخرى يدير لك ظهره وقد تقضي يومك الأول مزهوا بالنجاح ثم يلي الثاني فإذا بالنجاح بين بين ..
    ثم تفاجأ بأن أسوأ أيام حياتك هو الثالث ولكن يأتي اليوم الرابع ليحمل بين طياته امرا مفرحا كي تعود مره اخرى الى حالة السعادة القصوى وقد يكون صباحك صحوا مشرقا ثم يأتي المساء فإذا هو مبلد بالغيوم او العكس ، كما يمر عليك عام او موسم هو الصعوبه بعينها لكن الذي يليه يكون افضل بكثير.هذه هي الحياة!

    لذا تذكر!

    أن الناجحون ابدا لا يستسلمون وعندما يواجههون الفشل يستجمعون قواهم مره اخرى ويواصلون المسيرة.
    نصيحة للنجاح !

    اتبع هذه العملية دوما على مدار حياتك ولسوف تحقق اكثر مما كنت تحلم به.

    ان النجاح ليس هو الهدف النهائي الذي تدور حوله حياتنا ، بل ان الهدف الفعلي هو الإستمرار في النجاح والتطور ، والعمل على ان تكون دوما في افضل حالاتك.
    والحرص على ان تكون الأفضل في عملك ومهنتك التي اخترتها.وكذلك افضل زوج او افضل زوجه،وأفضل أب أو أفضل ام ….. الى مالا نهاية …. المهم ان اسعى لان اكون الافضل وابذل في ذلك قصارى جهدي…
    ان امامك حياة واحدة تحياها وعليك ان تجعلها الأفضل ، المستقبل امامك وهو بلا حدود فأحسن العمل بقول المولى سبحانه (( إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا ))

    واليك أفضل ما قيل في النجاح

    الفرصة:

    ما هي الفرصة؟ ومتى تقرع الباب؟ إنها لا تقرع الباب أبداً! يمكنك أن تنتظر حياتك بأكملها وتنصت وتتأمل، لكنك لن تسمع طرقا على الباب أبداً على الإطلاق… إنك أنت فرصة! ويجب أن تطرق الباب إلى مصيرك، يجب أن تجهز نفسك للتعرف على الفرصة وأن تسعى وراءها وتقتنصها بينما تطور من قوة شخصيتك، وتشكل صورة لذاتك، تستطيع أن تعيش بها مع زيادة تقدير احترامك لذاتك. (ماكسويل مالتز).

    أحيانا يكون كل المطلوب هو تغيير وجهة النظر لتحويل عمل شاق إلى فرصة مثيرة وممتعة.
    (ألبرت فلاندرز).

    الشخص الحكيم يصنع فرصا أكثر مما يعثر عليه من الفرص.
    (فرنسيس باكون).

    كن مستعدا عندما تأتيك الفرصة، الحظ الطيب هو الوقت الذي يلتقي فيه الاستعداد بالفرصة المواتية. (رو دي شاربين الكبير).

    تعلم درسا من البعوضة: إنها لا تنتظر أبدا فتحة تنفذ منها، بل تصنع واحدة.
    (كيرك كير كباتريك).

    عادة ما تختفي الفرص في شكل عمل شاق، لذلك لا يتعرف عليها معظم الناس.
    (آن لاندرز).
    المتشائم يرى صعوبة في كل فرصة، والمتفائل يرى فرصة في كل صعوبة.
    (تشرشل).

    الأشخاص الذين يحققون النجاح في هذا العالم هم هؤلاء الذين يبحثون عن الظروف التي يريدونها، وإذا لم يستطيعوا العثور عليها صنعوها. (برناردشو).

    بعض الناس يبحثون عن أخشاب للتدفئة في غابة ولكنهم لا يجدون.
    (مثل إنجليزي).

    هناك فرص أكثر بكثير من قدرتك على اغتنامها. (توماس أديسون).

    تكمن الفرص حيث يوجد الخطر، ومتى كانت هناك فرصة كان هناك خطر، إنهما صنوان لا ينفصلان، إنهما وجهان لعملة واحدة.
    (إيريل نايتنجال).

    يظن الناس أنه ليست هنا مساحة كافية على القمة، إنهم يميلون للتفكير في القمة على أنها قمة إفرست التي لا تقهر، وأقول هنا أن هناك مساحة كافية تتسع للكثيرين على القمة.
    (مارجريت تاتشر).

    الإنسان الحكيم لا ينتظر الفرصة الملائمة فحسب، إنه يصنعها، لا تنتظر ظروفا مثالية أو تنتظر أفضل الفرص، فإنها لن تأتي أبداً.
    (مجهول).

    يجب دائما أن تتوقع وجود فرصة ما، كن مستعدا دائما، ستكون هناك فرصة حيث لا تتوقع وجودها أبداً.
    (مجهول).
    أحد أقدم الدروس التي تعلمتها عندما كنت طفلا هو أنك إذا أبعدت نظرك عن شيء ما لبعض الوقت فإنك قد لا تجده في مكانه عندما تعود إليه بنظرك مرة أخرى.
    (جون إدجار ويدمان).

    منقووووول….واسأل الله العظيم ان يجعل النجاح حليفنا في الامور كلها
    اللهم امين

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.