المنتدى الأطياف الطيف العام تطوير الذات اختبار الصادقين

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #844



    نعم اختبر نفسك ، فكثيراً ماتخدع النفس صاحبها وتعينه على الاستمرار في الخطأ، (إن النفس لأمّارة بالسوء).



    ولكن اختبرها لماذا ؟ وبماذا ؟!
    أمّا لماذا ؟

    فطلباً لمرضاة الله والجنة.

    فقد قال عليه الصلاة والسلام: (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر)


    أمّابماذا ؟
    فبكونك متكبراً أو غير متكبر؟!


    الكبر ذلك الداء العضال ، المكروه ،الذي لايرغب في الاتصاف به أحد ، ولكن العبرة بالحقيقة لا بالأماني.

    وإليك المحك بقول المصطفى لا بالهوى ،

    قال عليه الصلاة والسلام:
    ( الكبر رد الحق ، وغمط الناس)

    وغمط الناس احتقارهم ،
    فأنظر كم مسلماً احتقرته ؟!

    أما رد الحق فحدِّث ولا حرج ،

    فهل تقبل الحق من الطفل الصغير إذا استدرك عليك قولاً أو فعلاً؟


    أم هل تقبل أن تنبهك زوجتك أو ابنك أو خادمك أو تلميذك على خطأ ؟ وهل تقبل منه حين ذاك؟

    إذا فاختبر نفسك بتذكرك دائماً قول الحبيب عليه الصلاة


    والسلام:« لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِى قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ».


    قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُحَسَنَةً.
    قَالَ « إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ
    الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ »
    رواه مسلم.


    إنه حقاً اختبار الصادقين في طريق سيرهم إلى رب العالمين.


    اختبار الصادقين (نجاة السبيعي )



    واقول ان من يصدق مع الله فسيتجاوز هذا الأختياااااااااااااااااااار بيسر وسهوله؟؟

    لكــــنـــــــــ

    أين الصادقون؟؟!!!
مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.