المنتدى الأطياف الطيف العام ДдДдДالعطـ§ـآء لمـ§ـن لايستحـ§ـق العطـ§ـآء<<خسـ§ـآرة ДдДдД

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #2156
    إشراقةأمل
    مراقب

    السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسعد جميع أوقاتكم بالورد والفل

    العطاء من أجل الصفات التي منحها الله للإنسان…

    فهو مثل الشرياااان يعطي بلا توقف…ويعطي وبإخلاص… وبسخااااء

    ويعطي بكل الحبوالتفااااني ..ويمنح ما يملك من أحاسيس ومشاعر..فماا اجملة من شعور

    فنحن عندمااا نري سيل العطااء وهمس الاخلاص في ثنيايا العطاااا

    ننظر الي صااحبة بانة إنسان بكل ماتحمله الكلمة من معنى…

    انساااااااااااااااااان

    لأن الانسانيه هي العطاء…

    إذا وهبك الله إنسانية كاملة…فستعطي ماتملك لمن لايملك… ولاتتنتظر كلماااااااات الشكر

    وستكون سعيدا بعطائك مسرورا به…فماا اجمل هذا الشعوووور

    كثيرون هم من يدعون الإنسانية…لكن للأسف

    قليل من يعطي ولايبخل…

    وكثير من يأخذ ولايشبع… فمااا ابخس هذا الشعور

    هناك الكثير من من يعتقد أن العطاء يقتصر على

    العطاء المادي الملموس فقط..!! اي ماادة واي مباالغ

    العطااء روح وذاات وشعور تجود بة

    فالعطاء المادي..قد يفرح قليلا ويسعد قليلا ..ربمااااااااااا الست معي

    ولكن…قد يقصر مدى تأثيره على النفس…

    مااروع عطاايا المشاعر والاحساسيس الجياشة

    ذلك العطاء الذي يحتاجه البشر..كل البشر

    ليمشي في هذه الحياة متفائلا مستبشرا بكل خير…

    هو ذلك العطاء قد لايشعر به المُعطَى…

    لكن وقعه على النفس كبير…

    ذلك العطاء الذي يجعلك مدعوما بالحب والوفاء

    والإيثار والمشاركة الوجدانية…

    ذلك العطاء الذي يغذي الروح ويألف القلوب… فماا اروع تااااالف القلووووووب وصفااء العقول

    من أجمل عطاءآت الانسان..أن يكون شمعة تضيء

    للأخرين ولو حاولوا اطفائها…

    وكم من المؤسف أن تجد من ينعم بنورك

    يحاول اطفاء فتيل تلك الشمعة…

    فطالما احترقت لتضيء الدرب وتجلي الكرب… فكنت شمعة ساطعة النور مجلية الظلام لمن سار ولمن

    سايسير

    لم يعد هناك الا القليل من من يستحق ذلك العطاء…

    هذه حقيقة…

    كم هي صعبة وكم هي مؤلمة تلك الحقيقة

    ولكنه الواقع..واقع حياتنا التي منها نتألم ومنها نتعلم…

    من الصعوبة بمكان…

    أن تعطي بلا توقف..وأن تعطي بكل حب

    وتقابل بعد ذلك بجحود وإنكار… فماا ابشع النكرااااان الست معي

    قد تفكر في الاعتذار وإيقاف عطائك

    لكن تفكيرك هذا سيكون خاطئ لامحاله…

    لأن من يعطي لاينتظر الثناء…

    ومن يأخذ ولايشبع لايعرف الشكر…

    ومن يعطي دائما..لايتوقف عن العطاء ابدا…

    ومن لا يعطي مطلقا..سوف لن يعطي ابدا…

    نبذل قصآرى جهدنآ حين نحب…

    ؛؛نعطي؛؛نضحي؛؛نتنآزل؛؛

    سعداء بمآ نفعلة…

    طآئعين لامكرهين…

    ولا ننتظر من الأخر سِوا..

    صدق وإخلاص وتقدير وإحترام

    وذكر للجميل كلما أتت نوائب الدهر على تلك العلاقة

    فلنحرص دائما على أن نعطي ونبذل

    ولا ننتظر المقابل

    فالأنتظآر طويلا قد يصيبنا باليأس

    وقد تكون ردة فعله سلبيه لاتحمد عقباها.

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.