المنتدى الأطياف بيت حواء الزنجبيل يحارب سرطان المبيض

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1987
    راوية
    مراقب


    أظهرت دراسة الخلايا بأن الزنجبيل قد يكون العلاج القادم لمحاربة سرطان المبيض، ويعرف الزنجبيل بقدرته على تخفيف الشعور بالغثيان والتحكم في الالتهابات واليوم يقوم باحثون في مركز علوم السرطان الشاملة بجامعة “ميتشجان” بعمل أبحاث مستفيضة لاستعمال الزنجبيل هذا الدواء القديم قدم الزمن لعلاج سرطان المبايض كما ورد في جريدة الأهرام المصرية اليومية.

    وقد وجد الباحثون في المختبر بأن الزنجبيل يسبب موت خلايا سرطان المبيض بل أكثر من ذلك وجد الباحثون بأن الطريقة التي تموت فيها الخلايا تجنب الأطباء مشكلة شائعة في علاج سرطان المبيض التي تصبح خلاياه مقاومة للعلاج، ويقدم الباحثون مسحوق الزنجبيل الشبيه بذلك الذي يباع في الصيدليات، ولكن ضمن درجة قياسية لاستعمال المختبر ثم حل المسحوق بالماء ثم وضعه على عينة مزروعة من خلايا سرطان المبيض فتسبب الزنجبيل بموت الخلايا في جميع العينة بطرقتين الأولى وتعرف باسم الموت المبرمج حيث تسبب انتحار الخلايا. والثانية تعرف باسم مهاجمة الخلايا لبعضها البعض ومع أن نتائج البحث تعتبر أولية إلا أن هناك خطة لاستكمال الأبحاث خصوصاً على عينة من الحيوانات ويتوقع العلماء بأن السبب يكمن في أن الزنجبيل فعال جداً في السيطرة على الالتهابات.


    شراب أهل الجنة

    وقال: الدكتور محمد سعد عبد اللطيف خبير التغذية حول هذا البحث وأهميته والذي بدأ حديثه بقوله:

    للزنجبيل أهمية كبيرة وهو من شراب أهل الجنة فقد ذُكر في القرآن بقوله – تعالى -: كان مزاجها زنجبيلاً،

    وسرطان المبيض يأتي نتيجة خلل في هرمونات الأنثى سواء نتيجة التوتر والقلق المزمن، أو بسبب تناول وسائل منع الحمل كلها الخاصة بالمرأة لأنها تعتمد على تعديل نسب الهرمونات في الأنثى بحيث يحدث خلل في الاتزان الهرموني.

    ويضيف الدكتور محمد: والزنجبيل له القدرة على رفع معدل المناعة في الجسم وهي قادرة على محاربة الخلايا السرطانية، وله فعل مضاد للانقسامات السريعة للخلية المسرطنة، وهو يزيد من معدل الدورة الدموية، وبالتالي زيادة الأوكسجين القادم من منطقة الأورام فالخلايا

    السرطانية تنو تتكاثر إما في جو أكسجين قليل أو يكون معدل الدورة الدموية بطيء، فيقوم الزنجبيل بتوسيع الشعب الهوائية في الرئتين، وينقي الشعب الهوائية ويحفزها بزيادة كمية الهواء “السعة الأوكسجينية للرئتين”، كما يعمل على استعادة التوازن الهرموني بجسم الأنثى.

    سبحان الله !

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.