المنتدى الأطياف الطيف العام تطوير الذات الطموح والجروح

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #921
    الطموح ينسيك الجروح

    الحيــاة تمـضـي ولا تتوقـف والقلـب يحمـل ويتحمـل كـل مايصادفـه والعيـن تنظـر وتـذرف ما تكنـه

    والماضي يبقـى بسلـة الذكـرى وأن حاولنا تجاهلـه

    والجـروح تختـلف بالدرجات والمسميات

    ولكـن الحياة تمضـي ولا تتوقـف …

    ويسـير بنا هذا الطـريق إلى ماقدرهـ الله تعالى لنا من أمور نجهلها ولا نعلم ما تـُـخفيه

    ويبقـى دور المؤمن في تقبل قدرهـ والايمان بـه (خيرهـ وشـرهـ)

    إن خير حمـد الله عليـه وإن شر صبـر واحتسـب ..

    والحمـد لله على كـل حال فأمر المؤمن كـله خير

    ثم عليه أن يتخلص من الجروح بشتى الطرق التي منها:

    الطمـوح يـُـنسيـك الجـروح

    شعـار رائـع يحمـل معانـي كثيرة ولـه أثـر جميل مفيـد

    أن تبحـثي وتعيـدي ذكريات ما فات وتبقي سجـينة الدمعـة والأهات شيء بالتأكيـد سلبـي

    بل أجعـلي لكـ أهـداف ساميـة تأمـلي بإذن الله تحقيقها وتسعـي جادة لذلكـ

    أطلـقي خيالكـ وحلمكـ إلى أبعـد مـدى وكيـف لكـ تحقيـق مرادكـ وأمنياتكـ الغاليـة

    يـُـقال بأن الشخـص الذي يتحـدث بأهدافـه ويدونها يحقق نسبـة عاليـة منها بعون الله

    ثم لمـدى جـديتـه وطمـوحـه وحـرصـه في السعـي نحـو الهـدف

    وجعـل القـول فعـل على أرض الواقـع

    حيـن نجعـل أهدافنا ساميـة تكـون همتنا عاليـة وأمانينا غاليـة ونستثمر كل دقيقة وثانيـة

    بهـذآ نكـون قـد أرحنا العقـول من التفكيـر بشيء قـد رحـل حـلوهـ ومـرهـ

    فهناك شيء نريـد الوصول إليـه ومن أجـله شحنا الهمم لصـعـود القمم

    تخيلي للحظـة أنكـ بإذن الله حققت هـدفـكـ الذي تطمـحين للوصول لـه بعـد ما أخـذ منكـ وقتكـ وجهـدكـ

    أما نسيـت جروحكـ وأحزانكـ وأنت في طريـقكـ لهـدفكـ

    والأجمـل من هذا أما تقدمـت نحـو الأمام ولو خطـوة وأضفت لنفسـكـ ما تتمنـين ..

    نعـم هذا أفضـل من أن تبقي تحـت عتمـة الماضي وجـروحـه تسامريها وتبكـي عليها .

    من الآن أجعـلي لكـ أهداف رائعـة وشمـري عن ساعـديـكـ وأسلكـي طريـق الوصول نحوها ؛؛

    لا تستعجـلي النتائـج وأستمتـعي بوقتكـ وأنـت في طـريق القمـة .

    وتـذكـري دائمـاً لـذة وطعــم النجــاح بعـد تلك الصعاب

    وأفتـحي للأمـل باب وأن كان بريقـه بيـوم من الأيام قـد غاب

    والحـذر الحـذر من مصاحبـة تلك اليائسة فإنـها محبـطة لا تزيد همتكـ الا خذلان وعزيمتكـ إنحدار .

    لا تنتظـري تقييمكـ من شخـص يحتاج لمـن يقيمـه حتى يستقيم إعوجاجـه

    م ن ق و ل مع تعديل بسيط

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.