مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1075
    بلنسية
    مراقب
    من اسرار الجمع بين التين والزيتون


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

    الأستاذ الدكتور/ طه ابراهيم خليفةأستاذ النباتات الطبية والعقاقير بجامعة الأزهر وعميدها السابق

    يروي مايلي عن مادة…..الميثالويثونيدز

    هي مادة يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة. وهي مادة بروتينية بها كبريت لذا يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور. وتعتبرهذه المادة هامة جدا لحيوية جسم الإنسان في ( خفض الكوليسترولالتمثيل الغذائيتقويةالقلبوضبط التنفس.

    ويزداد إفرازهذه المادة من مخ الإنسان تدريجيا بداية من سن 15 حتى سن 35 سنة. ثم يقل إفرازها بعد ذلك حتى سن الستين. لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من الإنسان. أما بالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة.

    لذا اتجهت الأنظار للبحث عنها في النباتات. وقام فريق من العلماء اليابانيين بالبحث عن هذه المادة السحرية والتي لها أكبرالأثر في إزالة أعراض الشيخوخة، فلم يعثرواعلى هذه المادةالا في نوعين من النباتات…..

    التين والزيتون. وصدق الله العظيم اذ يقول في كتابه الكريم:

    والتين والزيتون (1) وطورسنين(2) وَهَذَاالْبَلَدِ الْأَمِين (3) لَقَدْخَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ

    تفكرفي قسم الله سبحانه وتعالى بالتين والزيتون وارتباط هذا القسم بخلق الانسان في أحسن تقويم ثم ردوده الى أسفل سافلين.

    وبعدأن تم استخلاصها من التين والزيتون ،وجد أن استخدامها من التين وحده أومن الزيتون وحده لم يعط الفائدة المنتظرة لصحة الانسان الابعد خلط المادة المستخلصة من التين مع مثيلتها من الزيتون. قام بعد ذلك فريق العلماء الياباني بالوقوف عندأ فضل نسبة من النباتين لاعطاء أفضل تأثير.

    كانت أفضل نسبة هي 1 تين : 7 زيتون

    قام الأستاذ الدكتور/ طه ابراهيم خليفة بالبحث في القران الكريم فوجد أنه ورد ذكر التين مرة واحدة أماالزيتون فقد ورد ذكره صريحا ستة مرات ومرة واحدة بالاشارة ضمنيا في سورة المؤمنون

    وشجرة تخرج من طورسيناء تنبت بالدهن وصبغ للاكلين

    قام الأستاذ الدكتور طه ابراهيم خليفة بارسال كل المعلومات التي جمعها من القران الكريم الى فريق البحث الياباني . وبعد أن تأكدوا أن ماوصلوا اليه موجود في القران الكريم منذ أكثرمن 1427 عام، أعلن رئيس فريق البحث الياباني اسلامه وقام فريق البحث بتسليم براءة الاختراع الى الأستاذ الدكتور/ طه ابراهيم خليفة.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    { والتين والزيتون (1) وطورسنين(2) وَهَذَاالْبَلَدِ الْأَمِين (3) لَقَدْخَلَقْنَاالْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُواالصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌغَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)}

    وصدق الله العظيم القائل في محكم كتابه الكريم

    سنُريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبيّن لهم أنه الحق أولم يكفِ بربك انه على كل شيء شهيد [فصلت:53]

    فمتى يلتفت المسلمون الى كتاب الله الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

    الكتاب الذي اعزنا الله به والذي جمع الله لنا فيه خير الدنيا والاخرة

    اللهم علمنا ماينفعنا وانفعنا بما علمتنا

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.