المنتدى الأطياف نبضات قلم معاني البوح..

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1429

    كثيرا ما تُحجِمُ الكلمات في أحلك المواقف..
    حاولتُ أن أُعبر عن خلجاتي..أمسكتُ بمحبرتي، وتصفّحتُ قاموسي،
    وتأملتُ فانتقيتُ أجمل أحرُفي، وأرقّ ألفاظي،
    وفاضتْ معاني البوح:
    سطوري هذه لتلك النفوس المُتربعة على عروش الكفاح في عمادة المعهد..
    وإلى الأيدي الباذلة خلف أسوار الصمت في الشؤون..
    و إلى القلب المعطاء بكل معاني الحب والصفاء “المرشدة الطلابية” ..
    إلى العيون الساهرة_من أجل فجر باسم_ على المنتدى ..
    إلى أستاذاتي الغاليات واللاتي طالما رَسَمْنَ أروع الأخلاق في نفسي،
    ناهيك عن الصراع من أجل صُنْعِ جيل ..
    إلى كل أستاذة تَنْهَلُ من بُحُورِ العطاء ..
    إلى الأبطال في زمن قلّ فيه الرجال، والذين يُقَدّمون ولازالوا بلا كَلَل ..
    إلى الوجوه الباسمة والأرواح المكافحة بين دروب معهدنا..”الخالات المباركات
    إلى هؤلاء الأفذاذ أقول:
    بِكُــــــــم أَفْتَـــخـِر ..
    وعلى مَسِيرَتِكُم أَحْذُو ..

    فكلما جال بصري في جهودكم قلتُ في نفسي:
    “ولأنّ الثّمن الجنّة اِسْتَرْخَصُوا كُلّ غَــــال !” ..
    وكم حثَثْتُ خُطَايَ إلى الشؤون مرّات فأَلقَى الابتسامة الصادقة وبوادر تعبٍ لا تخفى على ذي لُبّ ..
    آتي فأَطْرُقُ الباب على تلك الدّؤُوبات فينْتَابُنِي شعور لا أُمَيّزُهُ لإِرْهاق تِيْكَ العيون الشّاخِصَة في شاشة الحاسوب..!
    أَصْعَدُ نحو المُرْشِدَة ..
    عفواً !
    أَعْتَذِرْ ..
    أقصد هي مَنْ يسعى إلينا، بل ونَتَسَاءَلْ حين تَغِيْبُ عنّا في سَلامِهَا الصّبَاحي كل يوم ..
    إذا ما جِئْتَهُ رَأَيْتَهُ مُتَهَلِّلاً
    كَأَنّكَ تُعْطِيْهِ الذِي أَنْتَ سَائِلُ

    أما إن طالعت الخالات المباركات أصابك من مِسْكِ أخلاقهم عبيرا ..
    يطول حديثي في تعداد المواقف، وهكذا دَأْبُ المؤمن “لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورَا”
    أنتم الأمل في ليالي اليأس ..
    أنتم بدورٌ في سماء عالمي ..
    أنتم صفحةٌ مضيئةٌ في كتاب حياتي ..
    كم أحمل في طياتي لكم من الاحترام والتقدير ..
    مَنْ يَفْعَلِ الخَيْرَ لا يُعْدَم جَوَازِيَهُ
    لا يَذْهَبُ العُرْفُ بَيْنَ الله وَالنّاسِ

    فجزاكم الله خيرا، ولن تُحرموا دعوة مُحِب في ظهر الغيب ..
    ثم إلى صويحباتي في قاعتي الحبيبة “رِفْقَة الخَيْر” الذين تَعَانَقْتُ وإيّاهُمُ العُلا ..
    إلى كلّ قلبٍ لقيتُه فَعَرَفْتُهُ فَأَحْبَبَتُه ..
    أقول:
    قلبي يُكِنّ لكم بالحب والوفاء ولساني يَلْهَجُ لكم بالذكر الحسن والدعاء ..

    بقلم..أختكم:
    نبضٌ من بين الأنقاض

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.