المنتدى الأطياف نبضات قلم "لعلك لا تراني بعد عامي هذا.."

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #1353
    لعلك لا تراني بعد عامي هذا**

    “لعلك لاتراني بعد عامي هذا”
    أي وقع أشد من هذا على قلب معاذ؟
    كيف مشاعره حينما أشار إليه الحبيب “لعلك تزور مسجدي”، هل كفاه أن سلّم و ودّع؟
    أم اكتفى بالصمت و نحو اليمن أسرع؟
    كيف يا معاذ كانت أحاسيسك و أنت على راحلتك والحب في جوفك يلسع؟
    كيف حالك حينما حططت رحلك في الديار النائية عن أهلك و عن البدر الألمع؟
    بل قل لي كيف صنعت بعد وصول خبر وفاة الحبيب، ليتني أعلم ما كنت تصنع؟!
    أَبَكَيت، أَحَزِنت، أَسَهرت الليالي، أَجَرَت عيناكَ أدمع؟
    أواه يا معاذ هل تصورت (طيبة) بعد غياب قائدها؟ وهل أنك بعد اليوم لحديثه لن تسمع؟
    قل لي بربك..حينما عدت ما كان موقفك؟ و هل احتضنت جوانب قبره الأربع؟
    أتراك تستذكر حين هاجر و حين ثباته في أحد و سيفه يلوح به ألمع؟
    أتذكر مجلسه الندي بمسجده يحدث و حوله الصحاب أجمع؟
    ليتني أرى حنينك و شوقك والبين الذي من فرط صدقه يكاد يتقطع..
    جرت اللياي و مضت السنون و انقضت و لايزال صدق محبتك له باستجابتك مثال أروع..

    **خاطرة كتبتها إحدى أخواتي الغاليات حين رأت الايادي تلوح مودعة في معهدي الحبيب**

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.