المنتدى الأطياف الطيف العام مذبحة السبت: 46 شهيداً في عدوان صهيوني مفتوح على جباليا بينهم 11 أطفال و160 جريحاً

مشاهدة 9 مشاركات - 1 إلى 9 (من مجموع 9)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #232

    ارتفعت حصيلة المجازر الصهيونية المفتوحة، والتي ترتكب في شمال قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت (1/3)، إلى أكثر من ستة وأربعين شهيداً، بينهم أحد عشر طفلاً على الأقل، وإصابة نحو 160 آخرين بجروح مختلفة.

    فقد استشهد ثلاثة مواطنين وأصيب ثلاثة عشرة آخرين جراء قصف الطيران الحربي الصهيوني منزلاً سكنياً شرق مدينة غزة.

    واكدت مصادر طبية وأمنية أن طائرات العدو الصهيوني من نوع “اباتشي” قصفت بصاروخين منزل المواطن مدحت عطالله في شارع النفق بغزة ما أدى إلى استشهاد ثلاثة مواطنين من أصحاب المنزل وإصابة 13 آخرين عدا عن تدمير المنزل المكون من ثلاث طوابق بشكل كامل.

    فيما أكد د معاوية حسنين مدير الإسعاف و الطوارئ استشهاد أربعة مواطنين قد وصلوا إلى مستشفى كمال عدوان نتيجة الغارات التي استهدفت موقعا بجانب مسجد العودة في مخيم جباليا مشيراً إلى أن بين الشهداء أحد الأطفال.

    وقبل ذلك بقليل؛ ارتقى مساء اليوم السبت ستة شهداء، اثنين منهم من مجاهدي “كتائب الشهيد عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، وهما جلال أبو هليل وسائد دبور وأصيب سبعة آخرون جراء القصف الصهيوني على جباليا شمال قطاع غزة.

    كما تم التعرف على هوية الشهيدين الطفلين اللذين كانا مجهولي الهوية وهما عبد الرؤوف عبد الكريم عودة (16 عاماً) ونائل زهير ابو عون (17 عاماً).

    فقد أكدت المصادر الطبية لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” ارتفاع عدد الشهداء إلى ستة وأربعين بينهم أفراد من عائلات واحدة، حيث يوجد من بين الشهداء طفلين شقيقين وأب وطفله، وطفلة وشقيقتها، والجرحى إلى 120، خلال العدوان الصهيوني المفتوح منذ فجر السبت في جباليا، مما يرفع إجمالي الشهداء منذ فجر الأربعاء (27/2) إلى 83شهيداً، ونحو 300 جريح.
    وأكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان له تلقى “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخة منه أن العدوان الصهيوني المفتوح بدأ في حوالي الساعة 12:30 فجر اليوم السبت عندما توغلت قوات الاحتلال معززة بالآليات العسكرية الضخمة تساندها الطائرات الحربية مسافة تقدر بنحو 1500 متر في منطقتي عزبة عبد ربه، شرق جباليا، وتلة الريس، شمال شرق مدينة غزة، وسط قصف عشوائي.

    وأوضح المركز أنه وعند الساعة 4:00 فجراً، وسعت قوات الاحتلال من توغلها بعمق 3000 متر حتى تلة الكاشف، شرق مخيم جباليا، ذو أعلى كثافة سكانية في العالم، فيما تصدى عدد من أفراد المقاومة لتلك القوات، التي اقتحمت العديد من المنازل السكنية وحولتها لثكنات عسكرية يطلقون من خلالها النار باتجاه أي جسم متحرك في المنطقة، وباتجاه المنازل السكنية.

    وأكد التقرير الحقوقي أن القصف الصهيوني بالأعيرة النارية أدى إلى استشهاد 15 مواطناً فلسطينياً، تسعة منهم من المدنيين العزل، من بينهم خمسة أطفال، اثنان منهم شقيقان، وثالث استشهد مع والده.

    وأظهرت التحقيقات التي أجراها المركز أن جميع الشهداء المدنيين قد سقطوا داخل منازلهم، وهم الطفلة جاكلين محمد أبو شباك (16 عاماً)، وشقيقها إياد (14 عاماً)، والمواطن بسام محمد عبيد (45 عاماً)، وطفله محمود (15 عاماً)، حمزة محمد الجمل (40 عاماً)، الشاب حسن رشاد صافي (25 عاماً)، والطفل عبد الله عبد الكريم أبو شعيرة (16 عاماً)، الشاب محمد هاني المبحوح (18 عاماً) وقد أصيب معه والده بجراح بالغة؛ والطفلة غادة العبد صالح (16 عاماً)، وقد أصيب معها شقيقها وهو طفل رضيع يبلغ 6 أشهر.

    وأكدت مصادر متعددة لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” أن ستة من مجاهدي المقاومة ارتقوا شهداء خلال اشتباكات مباشرة مع قوات الاحتلال، وهم المجاهدين: الشهيد القائد الميداني / عبد الرحمن محمد شهاب (23 عاماً) من مسجد “أبو الخير” في جباليا (أحد مسؤولي المكتب الإعلامي في شمال القطاع)، عبد الله نبيل عبد ربه (28 عاماً)، مصطفى سعيد أبو جلالة (22 عاماً)، مصطفى صالح زغلول (32 عاماً)، علي جبر الكتناني (20 عاماً) وهو من ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، ومصلح محمد صالح (25 عاماً)؛ وهو من سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

    وأكد المركز الحقوقي أنه وخلال العشر ساعات الأولى من عملية التوغل، شنت الطائرات الحربية الصهيونية 20 غارة جوية، أطلقت خلالها 30 صاروخاً على أرجاء متفرقة من المناطق التي توغلت فيها، مستهدفة أفراد من المقاومة، مما أدى إلى استشهاد أحد عشر منهم، وهم كل من الشهيد القائد الميداني/ إياد عبد الكريم الأشرم “أبو مهند” (27 عاماً) من مسجد “السلام” في حي الصبرة بغزة (قائد وحدة المدفعية في كتيبة الصبرة بغزة في كتائب القسام) الشهيد القائد الميداني / عبد الحميد حامد حمادة “أبو انس” (23 عاماً) من مسجد “سيدنا إبراهيم الخليل” في حي الدرج (أحد قائد الوحدة الخاصة بحي الدرج في القسام) الشهيد القسامي المجاهد /مصطفى ناصر منون (20 عاماً) من مسجد “أبو الخير” في جباليا الشهيد القسامي المجاهد / طلعت دردونة (22 عاماً) من مسجد “السلام” في جباليا الشهيد القسامي المجاهد / إبراهيم محمد الزين (24 عاماً) من مسجد “السلام” في جباليا الشهيد القائد الميداني/ معتصم محمد شريف عبد ربه (26 عاماً) من مسجد “أبو الخير” في جباليا الشهيد القسامي المجاهد / ثابت فتحي جنيد (22عاماً) من مسجد “الإحسان” في جباليا الشهيد القسامي المجاهد / محمود عبد المعطي سليم (27 عاماً) من مسجد “الشيخ شعبان” في حي الدرج سعيد احمد الهشيم (23 عاماً) والمجاهدين أحمد البطش، 22 عاماً و حسين البطش، 22 عاماً من سرايا القدس.

    واقترفت قوات الاحتلال مجزرة بشعة عند الساعة 10:10 صباحاً، عندما قصفت طائرات الاحتلال منزل المواطن زياد عسلية في شارع السكة، شرق جباليا بصاروخ مما أدى إلى استشهاد ابنتيه، سماح (16 عاماً)؛ وسناء، (22 عاماً)، فيما استشهد أحد أقاربهم محمود فرج عسلية (21 عاماً) في منزله المجاور.

    ولم يتوقف مسلسل استهداف الأطفال؛ فقد أطلقت الطائرات الحربية الصهيونية صاروخاً باتجاه شارع السكة، شرق عزبة عبد ربه، باتجاه تجمع للأطفال، مما أدى إلى استشهاد اثنين منهم بعد تحول جسديهما لأشلاء، وإصابة سبعة آخرين بجراح. ولا يزال الطفلان مجهولي الهوية بسبب صعوبة التعرف عليهما، كما استشهد مواطنان آخران لا يزالان مجهولا الهوية.

    وجراء عمليات القصف الصاروخي وإطلاق النار المتعمد من قبل قوات الاحتلال الصهيوني؛ أصيب 70 مواطناً فلسطينياً، معظمهم من المدنيين العزل، من بينهم متطوع في إسعاف الدفاع المدني، ويدعى محمد دردونة، كان قد أصيب بجراح خطيرة جراء قصف جوي خلال محاولته إخلاء جرحى من منطقة القرم، في بداية التوغل.

    وقادت “كتائب القسام” عمليات التصدي للقوات الصهيونية وخاضت معها حرباً حقيقية وتمكنت من قتل العديد من الجنود وإصابة آخرين باعتراف العدو الصهيوني.

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    لاتنسوا اخواننا في غزة من الدعاء
    المصدر …مركز فلسطين للاعلام

    #5804
    أبعـــاد
    مراقب

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    خبر مـؤلم وفاجعه ما يحل الآن باخواننا في فلسطين
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم انصر إخواننا وأرنا في أعدائنا عجائب قدرتك ..

    #5797

    غارة جديدة في جباليا شمال القطاع بجوار محكمة الصلح
    مازال القصف متواصلا انصروا اخوانكم بالدعاء

    #5802
    بلنسية
    مراقب

    لاحول ولاقوة إلا بالله
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    الدعـــــــــــــــــــــــاء ياأخوات
    ولاتنسوا أنها سهام ليل لاتخيب
    #5803

    اللهم انصر أخواننا المجاهدين في سبيلك
    اللهم ارحم المسلمين المستضعفين في كل مكان
    اللهم اشف مرضاهم و اغفر لموتاهم و تقبل شهدائهم
    اللهم إن أعداءك قد طغوا و تجبروا و عثوا في الأرض الفساد اللهم فأرنا فيهم عجائب قدرك فإنهم لا يعجزونك
    يا قوي يا عزيز يا حي يا قيوم يا رب

    أشكركِ ( شاعرة الأندلس ) على هذا النقل و جعله الله في موازين حسناتكِ

    #5798

    الكيان الصهيوني يعلن عن مقتل جنديين صهيونيين قبل قليل.
    2008/3/1 – 8:35:20

    – رداً على العدوان الصهيوني كتائب القسام تقنص جنديين شرق خزاعة شرق مدينة خانيونس.

    العدو الصهيوني يستهدف بطائرات F16 منزلا يعود الى عائلة “عطلة” شرق مدينة غزة بجوار مسجد اليرموك.
    الحصيلة النهائية للقصف الذي استهدف للمنزل الذي يعود لعائلة عطا الله هو ارتقاء ستة شهداء بينهم ثلاثة نساء

    دعائكم..

    #5799

    الان
    الان..الجيش الصهيوني يعلن قبل قليل مقتل اثنين من جنوده وجرح 6 اخرين شمال غزة، في الاشتباكات الدائرة بينه وبين عناصر كتائب القسام..
    اللهم انصر اخواننا في غزة

    #5800

    الاعلام الصهيوني يعترف :- 22 اصابة بالشظايا في مدينة عسقلان جراء سقوط صواريخ القسام عليها مساء اليوم

    دعواتكم

    #5801
    الفولاذية
    مراقب

    الله أكبر

    الله أكبر

    الله أكبر

    والعزة للمسلمين ..

    وكما قالت أختي بلنسية

    سلاحنا الدعاء ..

    سهام الليل لا تخطيء ولكن لها أمد وللأمد انقضاء

    جزاك الله خير أختي شاعرة الأندلس

    ودمتي برضاً من الله

مشاهدة 9 مشاركات - 1 إلى 9 (من مجموع 9)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.