المنتدى الأطياف الطيف العام تطوير الذات °¨¨¤¦ اللباقة وحسن التصرف¦¤¨¨°

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #874
    storm_1478534034_651902806.gif

    اللباقة وحسن التصرف

    كان الملك ووزيره ذاهبين في مهمة عسكرية ،
    فاجتازا بصبية يلعبون ، فاحب الملك أنيتفاءل ، فاستوقف أحد الصبية،
    وقال: ما اسمك؟
    قال: فتاح
    قال له: إلى أين تذهب؟
    قال:إلى المعلم.
    قال: أين تقرأ؟
    قال الغلام : في سورة ( أنا فتحنا لك فتحا مبيناً).
    فاستبشر الملك بذلك ، ثم لما انتهيا من غايتهما ، وكانا قد صادفا نجاحاً،
    قال الملك لوزيره: مرَّ بنا على المعلّم لنكرم هذا الطفل، فإننا تفاءلنا باسمه ودرسه . فمرابالمعلم وقالا له : ادع لنا هذا الغلام.
    فناداه: عباس……..يا عباس.
    فلما حضر قال له الملك : ما اسمك؟
    قال : عباس.
    قال: أين تقرأ؟
    قال: في سورة ( عبس وتولّى).
    فقال الملك: لقد سألتك آنفا فقلت فتاح وفي سورة الفتح.
    فقال الغلام: عندما استوقفتني وسألتني ، تنبهت إلى ما تريد ، لان مثلك لا يتكلم مع مثلي إلا لأمر معقول. فلم أحبأن تتشاءم باسمي.
    فقال: أحسنت يا بني ، خذ هذا الدينار ، فامتنع الغلام عن أخذه.
    فقال له: كيف تمتنع عن عطية الملوك؟
    فقال الغلام: يا مولاي، إن أخذت الدينار ،سألني أبي عن مصدره ، فان قلت من الملك ، لم يصدقني، ويقول: سرقته، لأن الملوك لايعطون القليل ،
    فأكرمه الملك وأعطاه مائة دينار.
    ثم أجتاز الملك ، فرأى شيخا قذراً ، عكر عليه صفو الطريق ، وهو أمورا محقَّرة، فأمره أن يتنحى ،فشتمه ،
    فقال: أماتخشى أن أكون ممثلا للملك، فشتمه ثانية وشتم الملك ، واستمر في عمله. فأمر الملك بإحضاره للتأديب ونادى المنادي: من أحب أن ينظر إلى تأديب المجرم فلان ، فليحضر ،فسمع الغلام ، فحضر ، ثم استأذن على الملك ، فدخل وسلم عليه ، ثم دفع أليه الدنانير ،
    فقال: ما هذا؟
    قال: انك أعطيتها لي لأفدي بها أبي ، أن المجرم هذا هو أبي.
    فقال الملك: بارك الله فيك وأبعد أباك ،
    فقال الغلام: بل بارك الله بأبي ، وأبعد أباه.
    فقال: ولمَ؟
    قال: لأن أبي أحسن تربيتي ، فقربتني حسن تربيته من الملوك ، وجدي لم يحسن تربية ولده ، فعرضه لسخط الملوك ،
    فأكرمه الملك ثانية ، وعفا عن أبيه.
    storm_1059031700_276693640.gif
    منقول
مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.